رقم المشاركة : ( 1 )
 
الله يجيب
عضو جديد
 
العـــضـويـة : 613
الإنضمــــام : Sep 2013
المشاركات : 3 [+]
آخر تواجـــد : 05-29-2014 [+]
الــــتقييــــم : 10
الله يجيب is on a distinguished road
افتراضي السلطان سليم الثاني المفترى عليه ..

كُتب : [ 09-28-2013 - 01:07 PM ]

مسلسل حريم السلطان ما زال يشوه سيرة السلاطين العثمانيين

نلاحظ أول مشهد للسلطان سليم الثاني الغرفة مبعثرة و هو نائم و أثار السكر واضحة ؟؟؟؟

يريدون أن يظهر سليم بمظهر الضعيف الجبان السكير العاشق للنساء
و يستندون في ذلك على أقوال المستشرقين الحاقدين على المسلمين

ربما لا يكون سليم مجاهدا مقاتلا مثل والده السلطان سليمان لكنه لم يكن سيئا و الدولة في عهده واصلت أمجادها و لم تتعرض للضعف
كان رجل علم و فن و ذوق و لم يكن سكيرا و زيرا للنساء





ولد عام 930 هـ في أيام خلافة أبيه ، وأمه روكسلان الروسية( هرم )*
، وتولى الحكم بعد أبيه في 9 ربيع الأول سنة 974هـ ، وبعد أن قتل أبوه ابنيه الآخرين مصطفى و بايزيد



دفاع عن السلطان سليم ووفاته رحمه الله :


وصف المستشرق " كارل بروكلمان " السلطان سليم الثاني بأنه اشتهر باسم السكير ، وبارتكابه المعاصي والذنوب والكبائر وبمصاحبته صحبة السوء والفسق والعصيان ، وتأثر بهذه التهم الدكتور عبدالعزيز الشناوي رحمه الله ورد الدكتور جمال عبد الهادي على هذه الاتهامات فقال:
1- شهادة الكافر على المسلم مردودة ، فكيف يسمح الكتاب من أبناء المسلمين لأنفسهم بترديد مثل هذه الشهادات والافتراءات على الحكام المسلمين بدون دليل ، ألم يتعلموا في مدرسة الإسلام ، قال تعالى: { لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً } ( سورة النور، آية:12) ويقول سبحانه : { يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا } (سورة الحجر، آية: 6 ).

2- أن المستشرقين ومن سار على نهجهم ، دأبوا على تصوير الحكام المسلمين المجاهدين بصورة السكارى الذين لا يتورعون عن ارتكاب المحرمات ، بل دأبوا على النيل من دين الله ، والأنبياء والرسل - عليهم السلام -، فكيف نأخذ عنهم مع علمنا بأنهم غير أمناء.
ثم ذكر أهم أعمال السلطان سليم الثاني التي تدل على نفي التهم التي ألصقت به وتقدم بنصيحة إلى أساتذة التاريخ الذين لا يتحرون الصدق والأمانة العلمية فقال: " نصيحة إلى أولئك الذين لا يتحرون الحقيقة ، ويرمون الناس في دينهم وخلقهم دون بينة أو دليل ، أن يتبينوا وليضعوا في الاعتبار أن القذف جريمة ، وعليه تقام الحدود ، آمل أن ينتبه أساتذة التاريخ ويتورعوا على إيراد أي شبهة أو تهمة تتصل بأي شخص دون دليل أو بينة.. وليضعوا في الاعتبار أن الله يزن الحسنات ، ويزن السيئات ، ولا يزن السيئات فقط دون الحسنات ، والمؤرخ يجب أن يستشعر هذا ، ويدرك أن الكلمة أمانة وهي شهادة أمام الله عز وجل - ومن هنا يلزمه التأكد من الخير قبل أن يورده في كتابه ).
إن الدارس لتاريخ الدولة العثمانية في عهد السلطان سليم الثاني يدرك مدى القوة والهيمنة التي كانت عليها الدولة " طلب نائب البندقية الصليبية في " استانبول " - في أعقاب معركة ليبانتو، وتحطم الأسطول العثماني مقابلة الصدر الأعظم، " محمد صوقلو باشا " ليسبر غوره ويقف على اتجاهات السياسة العليا للدولة العثمانية تجاه البندقية ، وقد بادره الصدر الأعظم قائلاً: إنك جئت بلا شك تتحسس شجاعتنا وترى أين هي ، ولكن هناك فرق كبير بين خسارتكم وخسارتنا ، إن استيلاءنا على جزيرة " قبرص " كان بمثابة ذراع قمنا بكسره وبتره ، وبإيقاعكم الهزيمة بأسطولنا لم تفعلوا شيئاً أكثر من حلق لحانا ، وإن اللحية لتنمو بسرعة وكثافة تفوقان السرعة والكثافة اللتين تنبت بهما في الوجه لأول مرة ".
وقد قرن الصدر الأعظم قوله بالعمل الفوري الجاد ، وإنصافاً للسلطان سليم الثاني فإنه قد أبدى تحمساً شديداً لإعادة بناء الأسطول العثماني ، فقد تبرع بسخاء من ماله الخاص لهذا الغرض ، كما تنازل عن جزء من حدائق القصر السلطاني لتبني فيه أحواض السفن للتعجيل بإنشاء وحدات بحرية جديدة ، واستطاع الأسطول الجديد أن يعاود جولاته في البحر المتوسط.
وفاته

إن مؤرخي الغرب ذكروا أن سبب وفاة السلطان سليم الثاني الإفراط الشديد في تناول الخمر ، إلا أنّ المؤرخين المسلمين يذكرون أن سبب وفاته انزلاق قدمه في الحمام فسقط سقطة عظيمة مرض منها أيام ثم توفي عام 982هـ.

رقم المشاركة : ( 2 )
أحمد-بارباروس
عضو جديد
العـــضـويـة : 623
الإنضمــــام : Sep 2013
المشاركات : 1 [+]
آخر تواجـــد : 09-29-2013 [+]
الــــتقييــــم : 10
أحمد-بارباروس is on a distinguished road
Thumbs Up شكرا للموضوع يا أخي

كُتب : [ 09-29-2013 - 04:30 PM ]

للأسف، بدأ جميع الناس يصدقون بما يرونه، نرى السلطان سليمان يشرب و رغم ما نعرفه عنه و ما يعرفه المؤرخون عنه. إذا فسليم الثاني لا يختلف عنه.
وعلى الرغم من كل هذا الإفتراء، واستمرارًا للجهود السابقة للدولة العلية، أصدر سليم الثاني أوامره بفتح جزيرة قبرص، واستسلمت موسكو، وألحقت اليمن بالدولة العثمانية، كما أن القوانين التي نظمت ووضعت في عهده تشير إلى سرعة الرقي لم تكن قد أنقطعت تمامًا. يقول المؤرخ الروماني والموسيقي ورجل الدولة "ديميتري كانتمير" -وهو من أعداء الدولة العثمانية- حول السلطان سليم الثاني، بسبب كونه أكثر السلاطين العثمانيين تعرضًا للإشاعات: "مثلما كان يحب مجالسة العلماء، كان يعرف كيف يقضي أوقات أنس مع مهرجيه، ومع هذا كان يؤدي صلواته الخمس بانتظام، وهناك مؤرخون يذكرون بأنه كان ينزوي في أماكن خاصة في القصر بحجة الاعتكاف والعبادة، حيث يقوم بمعاقرة الخمر والتلذذ بلذائذ الدنيا، وهذا غير صحيح وليس إلا نتيجة محاولة من هؤلاء المؤرخين للتزلف إلى قرائهم وإيهامهم أنهم يقدمون لهم معلومات جديدة، والحقيقة أن السلطان سليم كان يبدو متدينا جدًا".
كرهت المسلسل، و كرهت الممثلين، و بعض المشاهدين المتعصبين لآراء الكفر مما يضحكني، و مما أراه في المسلسل، و ما أقرأ في الفيسبوك التركي للمسلسل يظهر لي أن الأتراك نفسهم لا يعرفون شيئا عن تاريخم، أولا لتصديقهم لهذا المسلسل، و ثانيا للأخطاء الفادحة التي يروجون لها، كما هو معترف عن حقدهم القديم لهرم و أبنائها، فمناداتهم و تصديقهم لما يقال عن "سليم الثاني".

رقم المشاركة : ( 3 )
tina anita
عضو جديد
العـــضـويـة : 779
الإنضمــــام : Oct 2013
المشاركات : 5 [+]
آخر تواجـــد : 10-18-2013 [+]
الــــتقييــــم : 10
tina anita is on a distinguished road
افتراضي

كُتب : [ 10-18-2013 - 12:40 PM ]

شكرا على التوضيحات المهمة ,يا ريت لو تصل إلى الجميع

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة